ما الذي يعبر عن كمية المادة في الجسم – المتداول العربي

ما الذي يعبر عن كمية المادة في الجسم

محتويات تشير المادة لجميع ما يحيط بالإنسان، وذلك سواء كان هذا الشيء ملموس أو غير ملموس، ويمكن إدراك المادة والتعرف عليها بسهولة، حيث تتميز بأن لها كثافة وكتلة وشكل أيضًا، وتتكون المادة من مجموعة عديدة من الأجسام الصغيرة التي لايمكن رؤيتها بالعين المجردة بل يتم رؤيتها عن طريق الفحص بالمعمل، وتتكون المادة من من عنصر واحد أو من مجموعة عديدة من العناصر، وهذه العناصر تتكون من ذرات وحيدة أو من جزئيات تنتج عن اتحاد الكثير من الذرات مع بعضها البعض، وسوف نتعرف من خلال المقال على حالات المادة.أهم حالات المادةهناك حالات عديدة للمادة ومن أهم هذه الحالات مايلي:1- الحالة الصلبة وتتميز هذه الحالة بوجود مكونات المادة بها بصورة قريبة من بعضها البعض، كما تكون هذه المكونات مترابطة مع بعضها البعض، وتكون قوة التلاصق بين الذرات والجزئيات كبيرة، ولا يسهل تحريكها على الإطلاق، وتتميز المادة في الحالة الصلبة بوجود لها شكل معين لا يسهل تغيره إلا تحت ظروف ما كالحجارة، ومن الملاحظ أيضًا أن ذرات المادة الصلبة تكون دائمًا في حركة مستمرة، ويصعب رؤية هذه الحركة.2- الحالة السائلة وهي الحالة التي تكون جميع مكونات المادة بها أقل تماسك وذلك مقارنة بالحالة الصلبة، ولعل ذلك يرجع لسهولة حركة الذرات مع بعضها البعض بسبب ضعف قوة الصلة والترابط بين بعضها البعض، وتتميز المواد في الحالة السائلة بعدم وجود شكل ثابت لها، حيث عادة ما تأخذ شكل الإناء الذي توضع به، با لإضافة لأن كل سائل يتسم بوجود لزوجة مختلفة عن غيره من السوائل الأخرى.3- الحالة الغازية وهي الحالة التي تتحرك بها الذرات بطريقة عشوائية وبكل حرية، وتتميز المواد بهذه الحالة أنها لا تملك أي شكل أو حجم كالمادة الصلبة أو المادة السائلة ولكن يسهل ضغطهم في إناء مثل البالونات.4-  حالة البلازما وهي عبارة عن مجموعة من الغازات المتأينة كالغازات التي يترتب عليها حدوث البرق أو الغازات التي توجد بسطح الشمس وهي عبارة عن مادة تتميز الإلكترونات بها بأنها حرة ولاترتبط ببالبروتونات أو النيوترونات، وتحدث هذه الحالة عادة حينما يتعرض الغاز لحرارة وطاقة معينة يترتب عليه خروج إلكترون أو أكثر.ما الذي يعبر عن كمية المادة في الجسممن الملاحظ أنه ما يعبر عن كمية المادة بالجسم هي الكتلة وهي عبارة عن مقدار فيزيائي يوضح كمية المادة التي توجد بجسم ما، وعادة ما يتم قياس الكتلة من خلال الكيلو غرام وذلك بناء على النظام العالمي للوحدات، أما الوزن فهو عبارة عن مقدار وحجم جاذبية الأرض لجسم ما، وذلك وفق ما قام بتعريفها العالم الفيزيائي الشهير نيوتن، أي أن كتلة المادة تعتبر عادة عن مقدار ثابت لكمية معينة، بينما نلاحظ أن الوزن عبارة عن مقدار متغير.ومن الجدير ذكره أن كتلة المادة ووزنها تقاس من خلال مجموعة من الأدوات المختلفة وذلك على حسب دقتها وسعتها، وتعد من أكثر الأدوات المستخدمة لقياس الكتلة هي الميزان ثلاثي الأذرع، بينما من الملاحظ أن الوزن يتم قياسه عن طريق عدة موازين مختلفة ومن أهم هذه الموازين هي الميزان الزنبركي والذي يقوم بتحديد مقدار التمدد بالسلك الزنبركي.مؤشر كتلة الجسممن الملاحظ وفق ما أشارت  إليه السلطات الصحية في جميع  وكافة دول العالم المختلفة على أن مؤشر كتلة الجسم والتي تشير للوزن بالنسبة للطول يتم حسابها بهذه الطريقة البسيطة الأتية :1- الأشخاص التي تكون كتلة أجسامهم أقل من 18.5 يعانوا من نقص شديد بالوزن والنحافة أيضًا، وفي حالة إذا كان لديهم مؤشر كتلة الجسم يترواح بين 18.5 و 25 فهو يعتبر وزن مثالي ولايعانوا من أي مشاكل بالوزن على الإطلاق.2- الأشخاص التي يصل مؤشر كتلة الجسم لها ما بين 25 و30 فيعاني هؤلاء الأشخاص من مشاكل زيادة الوزن، بينما الأشخاص التي تصل مؤشر كتلة الجسم لها أكثر من 30 فهم يعانوا بطريقة ملحوظة من خطر ومشاكل السمنة المفرطة.دقة مؤشر كتلة الجسممن الملاحظ أن إستخدام مؤشر كتلة الجسم من أجل قياس الوزن في حالة ما إذا كان صحي أو طبيعي فهو لا يعد أداة مثالية، والدليل على ذلك أنه نلاحظ أن الشخص الرياضي يصل وزنه أكثر بكثير من الأشخاص الأخرى الغير رياضية والتي يصل طولها نفس طوله، ولعل ذلك يرجع لأن العضلات تمثل كثافة كبيرة مقارنة بالدهون، وبالتالي يترتب على ذلك زيادة كبيرة بالوزن.هذا بالإضافة لأن السيدات تعد أكثر عرضة لتخزين كمية كبيرة من الدهون بأجسامهم عن الرجال، وكذلك كبار السن يعتبروا الأكثر عرضة لتخزين الدهون بأجسامهم وبالتالي تعتبر كتلة العضلات لديهم أصغر من الأشخاص البالغين الأصغر في السن والذي يصل طولهم نفس الطول لهؤلاء الأشخاص.المراجع:

 

رابط مصدر الخبر