الفرق بين كريم اليكا واليكاسال – المتداول العربي

الفرق بين كريم اليكا واليكاسال

محتويات من أكثر الأمراض شيوعاً في جميع أنحاء العالم هي المشكلات الجلدية التي يعني منها أغلب الأشخاص باختلاف فئاتهم العمرية ، ولذلك فإن وجود منتجات ذات جودة جيدة تعالج من توهج الجلد ومشكلات الحكة والالتهاب وحتى الحروق بالتأكيد أمر رائع .ولذلك هناك مجموعة من الكريمات يلجأ لها الأشخاص بشكل تلقائي عن تعرضهم لاي مشكلة جلدية ، ويتمتع كريم ( اليكا ) و ( اليكاسال ) بسمعة جيدة في هذا المجال ، ولكن هناك العديد من الأشخاص يتساءلون عن الفرق بين كريم ( اليكا ) و ( اليكاسال ) ومكوناته وعلاقته بتفتيح البشرة والأماكن الداكنة في الجسم .ولذلك سنعرفكم اليوم على دواعي استعمال كلاً منهم ، والتركيبة الخاصة بكل منهمً موانع الاستعمال والأثار الجانبية وكذلك جرعة كلًا منهم.يحتوي كريم ( اليكا ) على مادة ( موميتازون فيورات ) وهي المادة المعروفة بقدراتها الكبيرة على علاج المشكلات الجلدية مثل الطفح الجلدي وأمراض الصدفية والحساسية الجلدية وأيضاً الاكزيما ، وعلى الرغم من أن بعض الأشخاص يتحدثون عن الفاعلية الكبيرة لكريم ( اليكا ) في تفتيح البشرة وبالتحديد تفتيح الأماكن الحساسة ، إلا ان احتواء الكريم على مادة الكورتيزون جعل عدد كبير من أطباء الجلدية ينصحون بعدم استخدامه إلا تحت إشراف طبيب ، وكذلك إن الإفراط في استخدامه سوف يسبب مشاكل جلدية كبيرة .أما عن تركيبة كريم ( اليكاسال ) فأنه أيضاً يتكون من مادة ( موميتازون فيروات ) بالإضافة إلى احتواءه على ( حمض السالسيك ) الذي يجعل فعاليته أكبر من كريم ( اليكا ) في التخلص من أنواع الحساسية المختلفة والتخلص من الحكة الجلدية ، وبالإضافة إلى ذلك فإن احتواء كريم ( اليكاسال ) على حمض السالسيك يجعله يعمل على تقشير الطبقة السطحية من الجلد عن طريق تليين الكرياتين ، ولذلك فأن فاعليته كبيرة في علاج مرض الصدفية .دواعي استعمال كريم ( اليكا ) و ( اليكاسال )يستعمل كريم ( اليكا ) لعدد من الأمراض الجلدية وهي :1- علاج الأكزيما .2- علاج التهيج الجلدي الناتج عن التهاب البشرة .3- علاج مرض الثعلبة التي يتسبب في تساقط الشعر وحدوث فراغات في فروة الرأس .4- علاج مرض الصدفية .5- علاج البهاق الجلدي الناتج عن نقص الصبغة الجلدية .أما كريم ( اليكاسال ) فإنه يستخدم لعلاج هذه المشكلات الجلدية :1- علاج الالتهابات الجلدية ال

 

رابط مصدر الخبر