اذاعة مدرسية عن اضرار السهر – المتداول العربي

اذاعة مدرسية عن اضرار السهر

محتويات لم يدرك الاطفال والشباب مدى الاضرار الناتجة عن السهر وقلة النوم، على الرغم من الاثباتات والدراسات التي تؤكد اهمية النوم مبكرا والاستيقاظ مبكرا، إلا أن الهواتف الذكية والالعاب الالكترونية هي الشغل الشاغل لهم اليوم، لذلك يضيعون اوقاتا كبيرة امامها اثناء الليل، لذلك ستكون اذاعتنا المدرسية اليوم عن اضرار السهر ، نتمنى أن تنول اعجابكم ورضاكم .فقرات اذاعة مدرسية عن اضرار السهرمقدمةبسم الله الرحمن الرحيمالحمد لله الرحيم الرحمن، علم القرآن، خلق الإنسان، علمه البيان، له مقاليد السموات والأرض سبحانه كلّ يوم هو في شأن، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، سيد ولد آدم أجمع، وخير من صلى وركع، وأبلغ من دعا إلى الله فأسمع، صلى الله وبارك عليه، وعلى آله وأصحابه الأتقياء البررة، ورضي عنهم وعن التابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.أما بعد: من منا لا يعرف النوم؟، ومن منا لا يتلذذ به؟، كلنا نحب النوم فهو يريح البدن ويجدد النشاط.ومن هذا اليوم (…….. ) الموافق (…….. ) من شهر (…….. ) لعام (…….. ) يسرنا أن نخصص هذا اليوم للحديث عن النوم مبكرًا.ونبدأ بكلام الله عز وجل وفقرة القرآن الكريم والطالب _____فقرة القرآن الكريمقال الله تعالى: ﴿ أَلَمْ تَرَ إِلَى رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ الظِّلَّ وَلَوْ شَاءَ لَجَعَلَهُ سَاكِنًا ثُمَّ جَعَلْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِ دَلِيلًا * ثُمَّ قَبَضْنَاهُ إِلَيْنَا قَبْضًا يَسِيرًا * وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِبَاسًا وَالنَّوْمَ سُبَاتًا وَجَعَلَ النَّهَارَ نُشُورًا * وَهُوَ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُورًا * لِنُحْيِيَ بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا وَنُسْقِيَهُ مِمَّا خَلَقْنَا أَنْعَامًا وَأَنَاسِيَّ كَثِيرًا ﴾ [الفرقان: 45 – 49].فقرة الحديث الشريفعن أَبُي مُوسَى الأشْعَرِيِّ رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إنَّ من إجْلالِ اللهِ إكرامَ ذي الشيبةِ المسلمِ، وحاملِ القرآنِ؛ غيرِ الغالي فيه والجافي عنه، وإكرامَ ذي السلطانِ المقسطِ” حسنه الألباني في صحيح الجامع.فقرة كلمة الصباحونصل إلى كلمتنا لهذا اليوم، والتي خصصناها عن النوم:النوم يقوي ذاكرة الطلاباكتشف العلماء أن الإنسان يمكنه الاستفادة من وقته وهو نائم في تعلم أشياء جديدة، الأمر الذي قد يكون مهما بالنسبة للطلاب والباحثين والمبدعين.ونشرت مجلة “توب سانتيه” دراسة حول كيفية الاستفادة من الوقت أثناء النوم، أشارت فيها إلى أن العلماء – في معهد “ماكس بلانك” بألمانيا – يعكفون حاليًا على تحرى الذكريات، وطرق تخزينها، وآلية عمل الذاكرة، وقد فوجئوا عندما وجدوا أن النوم يمثل معجزة عظيمة في التذكر والتعلم.وذكرت الدراسة، أن هذه النتائج تمثل قفزة في معرفة كيفية التعلم والتذكر لدى الإنسان، حيث وجدوا أن قشرة الدماغ تنشط في أثناء النوم، وقد تبين بنتيجة هذه الدراسات، أن المعلومات تخزن في منطقة عميقة من الدماغ، تدعى “هيبو كامبوس” لفترة قصيرة، ثم تتحرك خلال عدة أيام، خاصة في أثناء النوم العميق إلى قشرة الدماغ في منطقة تدعى “نيوكورتكس”، لتصبح في مجال الذاكرة الطويلة الأمد.وأكد العلماء أهمية النوم في عملية التعلم والتذكر، حيث لاحظوا نشاطًا كبيرًا للخلايا العصبية في أثناء النوم، وتبين أن النوم العميق يقلل من مشكلة زيادة الوزن، خاصة عند الأطفال.ويقول البروفيسور “مايكل ستريكر”: لو راجع الطالب دروسه جيدًا حتى نال منه التعب ثم نام، فإن المخ سيستمر في العمل في أثناء النوم بالطريقة نفسها، كما لو كان الطالب طوال الليل يردد ما درسه!.وأوضحت دراسة الدور المهم جدًا الذي يلعبه النوم في أداء العقل لوظائفه الفعالة، وذلك من خلال أبحاث أجريت على القطط، وسوف تكون لها آثار على البشر، الذين يريدون تحسين قدرات التعلم والتذكر لديهم، خاصة الطلاب.كشفت دراسة علمية نرويجية أن مناوبة العمل الليلي – لدى السيدات – يزيد من خطر الإصابة بمرض السرطان، خاصة سرطان الثدي، وأوضحوا أن نحو (65%) من المصابات بسرطان الثدي كن يعملن في أوقات مسائية، أو في فترات مناوبة ليلية، وسجلت الدراسة أن معدل الإصابة السنوية بسرطان الثدي في النرويج يصل إلى (2700) حالة، وأشارت الباحثة إلى أن اللواتي يعملن بالليل يتعرضن للضوء لفترات طويلة، مما يقلل قدرة الجسم على إنتاج هرومون ميلاتونين، الذي يتم إفرازة في الظلام، عندما يكون الشخص نائمًا.فقرة هل تعلمأنّ الجسور يجب بناؤها بطريقة مُستقرّة؛ حتّى تتمكّن من توفير الاستقرار أثناء السّير عليها.أنّ أنواع أسماك القرش تختلف عن بعضها بعضاً من حيث الشّكل، والحجم، والبيئة السَكَنيّة، والنّظام الغذائيّ.أنّ الحِمم البُركانيّة الأكثر انتشاراً هي التي تَفجّرت وذابت على سطح الكرة الأرضيّة، ممّا أدّى إلى ظهور صُخور مُتحجّرة.أنّ سرعة الحِمم البركانيّة ثابتةٌ بشكل دائم؛ إذ لا تُؤثّر كمّيتها أو حجمها أو طبيعتها في سرعة حركتها.أنّ الأليافَ الموجودة في الصّوف مُكوّنة من ألياف الكيراتين والتي توجد عند أغلب الكائنات الحيّة.أنّ أول ملابسَ مصنوعةٍ من الصّوف تمّ العثور عليها في القرن الأول قبل الميلاد.أنّ أخطر حادثة انفجارٍ نوويّ كانت في عام 1986م، والتي أُطلِق عليها مُسمّى تشيرنوبيل.فقرة الدعاءاللّهم إنّي أسالك إيماناً دائماً، وأسألك علماً نافعاً، وأسألك يقيناً صادقاً، وأسالك ديناً قيّماً، وأسألك العافية من كل بليّلة، وأسألك تمام العافية، وأسألك دوام العافية، وأسألك الشكر على العافية، وأسألك الغنى عن الناس، اللّهم يا من فلقت البحر لموسى وانطقت في المهد عيسى.خاتمةالى هنا قد نكون وصلنا إلى آخر فقرة من فقرات برنامجنا الاذاعي لهذا اليوم مع وعد بلقاءات اخرى متجددة، وفقرات متنوعة انشاء الله، والسلام عليكم ورحمة الله

 

رابط مصدر الخبر