أصعب شهور الحمل وكيفية التأقلم معها – المتداول العربي

أصعب شهور الحمل وكيفية التأقلم معها

محتويات إن فترة الحمل تعد من أصعب الفترات التي تمر بها المرأة ؛ وذلك نتيجة لما تتعرض له من ضغط نفسي وتغيرات جسدية مختلفة بسبب الحمل ، لذلك فمن الأفضل أن تكون المرأة على علم بكل ما سيحدث معها بدلاً من التفاجؤ به ، ولابد معرفة كيفية التأقلم مع كافة الصعوبات التي سوف تقابلها .أصعب شهور الحملالشهور الأولىتبدأ صعوبة الحمل مع الشهر الأول والذي يبدأ في الأسبوع الثالث من آخر دورة شهرية ، وتجلب الأسابيع القليلة الأولى من الحمل مجموعة فريدة من التغيرات الجسدية والعاطفية ، وتنشغل المرأة أيضا بالعديد من المخاوف خلال الشهر الأول بما في ذلك الحمل خارج الرحم ، وارتفاع مخاطر الإجهاض ، والتورماتين .خلال الأسبوع الثالث يتم تخصيب خلية البويضة بواسطة خلية منوية في قناة فالوب ، وتسير خلية البويضة الملقحة عبر قناة فالوب لتزرع في الرحم ، خلال عملية الزرع ، قد يكون لديك نزيف بسيط ، يسمى نزيف زرع ، وبداية من الأسبوع الرابع سوف تواجه المرأة العديد من الأعراض الجسدية التي ستستمر خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ، حيث يتم إطلاق هرمون يسمى هرمون الغدد التناسلية المشيمي البشري (hCG) في الجسم خلال الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل .يرتبط هذا الهرمون بأعراض مثل تقلبات المزاج والغثيان والقيء ، كما تشمل الأعراض الأخرى للحمل الإرهاق ، والتبول المتكرر ، وألم أو تورم الثدي ، والشعور بطعم معدني غريب في الفم ، وقد تبدأ المرأة أيضا تجربة الرغبة الشديدة لأنواع معينة من الطعام أو النفور منها .أما في الأسابيع الخامسة والسادسة قد تبدأ المرأة في إدراك أنها حامل بالفعل ، وسيستمر التعب والأعراض الأخرى ، وقد يزداد الغثيان بسبب ارتفاع مستويات الهرمون ، والغثيان في الحمل يميل إلى التفاقم على معدة فارغة ، وعلى الرغم من أن الغثيان في الحمل يُشار إليه عادةً باسم غثيان الصباح ، إلا أنه يمكن أن يحدث في أي وقت من اليوم .كذلك سوف تزيد الرغبة في التبول مع زيادة ضغط الرحم على المثانة ، وسوف يستمر الثدي في التورم والثقل ، كما سوف تصبح الحلمتان أكثر قتامة والأوردة في الثدي أكثر وضوحًا ، وقد تصاب المرأة بالصداع بسبب ارتفاع مستويات الهرمونات بالجسم .من الطبيعي أن يكون لدى المرأة تقلبات مزاجية في بداية الحمل استجابة لجميع التغيرات التي تمر بها ، ويمكن أن تتراوح هذه التقلبات المزاجية من الغبطة إلى الشعور بالضيق أو الغضب أو الاكتئاب ، ولكن قد تعاني بعض النساء من الاكتئاب شديد الوضوح والمستمر لدرجة أنه يعطل أداءها الطبيعي ، وهذا ما يسمى بالاكتئاب الشديد ، ويؤثر على 4٪ إلى 12٪ من النساء أثناء الحمل ويحتاج إلى استشارة طبيب .الشهر الأخيرمن المرجح أن تعاني المرأة في الشهر الأخير من الحمل المزيد من الإزعاج والإرهاق ، حيث قد تجد العضلات في بطنها تؤلمها بشدة عند العمل ، أو أن عظام الفخذ لديها يؤلمها عند المشي خلال الشهر الأخير من الحمل ، كذلك تعاني المرأة في تلك الفترة من حركة الجنين القوية ، وفي بعض الأحيان تكون الحركة عبارة عن ركلة قوية ، وفي أحيان أخرى تكون تمدد بسيط ، وغالبًا ما يزيد نشاط الجنين بعد الوجبات أو عندما تكون المرأة مسترخية أو مستلقية .تجد العديد من الأمهات أنفسهن منهكين جسديًا في الشهر الأخير من الحمل ، حتى النهوض من الأريكة يمكن أن يسبب لها التعب ، حيث يضع الجنين المتنامي المزيد من المتطلبات على جسم المرأة ، وقد يتسبب في جعلها لا تنام بشكل جيد ويصبح نومها متقطع ، والذي يؤدي بدوره إلى زيادة مستويات التعب ، كذلك يمكن أن يؤدي إزاحة الرحم والضغط على الأمعاء إلى إبطاء وظيفة الأمعاء مما يؤدي إلى الإمساك .تعاني المرأة أيضًا خلال هذا الشهر من مشاكل في اللثة ، حيث يمكن أن تؤدي هرمونات الحمل وزيادة تدفق الدم للثة إلى انتفاخها وجعلها تنزف ، ومع زيادة ضغط الرحم على المستقيم قد يؤدي ذلك إلى انتفاخ البطن وامتلائها بالغازات ، كذلك يتسبب الحمل في انتفاخ الكاحلين أو الأقدام بسبب زيادة الضغط في منطقة البطن .على الرغم من أن الرضيع قد يكسب رطلًا خلال هذا الشهر ، فقد يزيد وزنك قليلاً فقط ، ويبقى كما هو أو ينخفض ​​فعليًا رطل أو اثنين ، وعادةً ما يكون فقدان الوزن في الشهر الأخير من الحمل نتيجة لانخفاض كمية السائل الأمنيوسي ، حيث تبدأ الهرمونات في تبديل السائل في جسمك ، وينتج كمية أقل من السائل الأمنيوسي ، وقد يؤدي التكرار المتزايد للتبول إلى انخفاض شامل في إجمالي مياه الجسم ، وبالتالي انخفاض في الوزن .[embedded content]كيفية التأقلم مع الشهور الصعبة بالحمل– اختيار الأحذية التي تكون مريحة وتقدم الدعم المناسب وذلك لتقليل آلام القدم والظهر .– ممارسة اليوغا في أواخر الحمل وذلك للمساعدة على الاسترخاء والشعور بالهدوء .– شراء وسادة الجسم للمساعدة على النوم ليلاً بشكل جيد وفي وضع مريح .– تدليك الجسم باستخدام الزيوت الأساسية مثل البابونج والزنجبيل والخزامى والليمون .– تجنب الأطعمة المصنعة ، ومحاولة اتباع نظام صحي متكامل لمساعدة الجسم على البقاء في حالة صحية جيدة .المراجع:

 

رابط مصدر الخبر