العلاقة بين الصداع النصفي والاكتئاب

محتويات الصداع النصفي أو كما يطلق عليه الشقية، هو مرض مزمن يتسبب في الشعور بألم شديد في منتصف الرأس،  ويتسبب هذا الصداع في عدم إمكانية الشخص المصاب به من ممارسة حياته بصورة طبيعية، فهو يكون مصحوب بالعديد من الظواهر النفسية.أعراض الإصابة بالصداع النصفييوجد العديد من الأعراض التي تشير بأن هذا المريض يعاني من الشقية أو الصداع النصفي والتي لابد من ملاحظتها على المريض قبل تشخيصه، وهي:– عدم القدرة على الرؤية بوضوح.– إرهاق عام في الجسم.– الشعور برغبة في القيء مع غثيان.– بعض التغيرات النفسية مثل القلق الزائد والإكتئاب والعصبية بدون سبب.– يلاحظ على المريض نزول وزنه نتيجة لفقده الرغبة في تناول الطعام.– يلاحظ على المريض فرط التعرق.– قد يصاحب هذه الأعراض إحتقان الأنف.– التبول بكثرة، أكثر من الطبيعي.العلاقة بين الصداع النصفي والإكتئابكلا من المرضين يتسبب في تأثر حياة المريض ويؤثر في عدم قدرته على ممارسة حياته الطبيعية، كما أن كلا المرضين يتم علاجهما بصورة منفصلة، ولكن هناك العديد من الأبحاث التي تهتم بدراسة العلاقة بين الشقيقة والإكتئاب، وإذا كان أحد المرضين يتسبب في ظهور الأخر، وتم إجراء الأبحاث والملاحظات بناء على عدد من الأشخاص المصابين بصداع نصفي، وعدد أخر مساوي له من الأشخاص الأصحاء.وكانت نتيجة البحث أنه وجد أن الأشخاص الذين يعانون من الشقية هم الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض النفسية، وجودة الحياة النفسية والجسدية بالنسبة لهم متدنية كثيرا مقارنة بالأشخاص الذين لا يعانون من الشقية.وقد أثبتت هذه الأبحاث وجود علاقة بين كلا من الشقية والإكتئاب، وأنه إذا وجد أن أحد الأشخاص مصاب بأحد المرضين لابد من فحصه لمعرفة إصابته بالمرض الثاني من عدمه، فكلاهما

 

رابط مصدر الخبر