- جديد

انخفاض أسعار الذهب بعد أن وصل إلى أعلى المستويات

تراجعت أسعار بعد أن وصلت إلى أعلى مستوى لها خلال ست سنوات صباح يوم الثلاثاء، بعد أنباء تفيد بأن الممثل التجاري الأمريكي قد يؤخر فرض الرسوم الجمركية على بعض الواردات الصينية. من بين المنتجات التي قد يتأخر فرض الرسوم عليها، هناك الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، حسبما ذكرت قناة الجزيرة. تم تداول العقود الآجلة للذهب عند 1506.80 دولارًا للأوقية عند الساعة 5:11 صباحًا بتوقيت هونغ كونغ بعد أن وصلت إلى أدنى مستوى لها وهو 1501.22 دولارًا للأوقية.

لا يعتقد المحللون أن تأخير فرض التعريفة الجمركية سيؤدي إلى خنق ارتفاع الذهب، ولكنه قد يقلل من الاهتمام بأصول الملاذ الآمن على المدى القصير. وفقًا لموقع Oilprice.com، من المرجح أن يستمر “الاندفاع الذهبي” الحالي مع هروب المستثمرين من الدولار. أعلنت روسيا والصين عن خطط للإسراع في “إلغاء الدولرة” في ضوء العقوبات التي فرضها الرئيس ترامب. وضعت الدول أيضًا خططًا لاستخدام عملاتها المحلية في التجارة حتى تتمكن من التداول دون ربط الأسعار بالدولار الأمريكي. بدأت صربيا والفلبين أيضًا في تخليصهما من الدولار الأمريكي وتعزيز احتياطياتهما من الذهب، وهي حركات ساهمت في تعزيز سعر الذهب في الماضي القريب وعلى الأرجح في المستقبل القريب. كما زادت صربيا احتياطاتها إلى 30 طنا من 20، وتهدف إلى الوصول إلى 50 طنا بحلول نهاية العام المقبل.

ومع ذلك، على الرغم من الدلائل على أن أسعار الذهب لديها المزيد من الارتفاعات التي يمكن الوصول إليها، يقول المحللون التنازليون أن هذا المعدن الثمين في منطقة ذروة الشراء، وأن من المحتمل أن يكون هناك تصحيح على المدى القصير قبل أن ترتفع الأسعار.

أعلان

اسعار الذهب

وول ستريت يخترق سلسة خسائر

ربما انخفضت أسعار الذهب بعد أنباء عن تأخير التعريفة الجمركية، ولكن هذه الأخبار دعمت مؤشرات وول ستريت، وأخيراً كسروا سلسلة خسائرهم وأنهت اليوم تصاعدياً على نطاق واسع. أغلق مؤشر S&P 500 على ارتفاع 1.48%، وأغلق مؤشر ناسداك مرتفعًا بنسبة 1.95%، وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 1.44% في اليوم. عزز يوم التداول الإيجابي بعد ظهر يوم الثلاثاء التفاؤل في آسيا، مما أدى إلى ارتفاع المؤشرات. ارتفع مؤشر نيكي 225 بنسبة 0.76% ومؤشر هانج سينج في هونج كونج بنسبة 0.90% ومؤشر كوسبي في كوريا الجنوبية بنسبة 1.12% في التعاملات المبكرة.

المصدر الاصلي للمقال من موقع دايلي فوركس فلهم جزيل الشكر